سلام الخروج من الصلاة

اعلم أن السلام نوعان سلام المتاركة وسلام المقابلة فسلام الخروج من الصلاة على اليمين هو سلام متاركة لأن المصلي كان قد دخل في حضرة قرب خاصة في قعوده وأثناء قراءته التشهد فعندما حيى رب العالمين بالتحيات والصلوات اللائقة به تعالى وسلم على سيد أهل الحضرة وهو رسول الله صلى الله عليه وسلم , وسلم على جميع من في الحضرة من عباد الله الصالحين وأشهدهم أنه يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله فعند خروجه من الصلاة يجب عليه أن يخرج من هذه الحضرة بالسلام على أهلها كما بدأ بالسلام على أهلها عند دخول الحضرة فيلاحظ في سلامه على اليمين أنه يسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وجميع عباد الله الصالحين .

وأما السلام على اليسار فهو سلام مقابلة فيلاحظ المصلي فيه أنه يسلم على من وراءه من مقتدين إن كان إماماً و إن كان منفرداً فإنه يلاحظ أنه يسلم على من اقتدى به من ملائكة وجن وأرواح مؤمنين .