ثلاثة سمعوا منادياً ينادي

ثلاثة سمعوا منادياً ينادي :[ يا سعتر بري ] ففهم كل واحد منهم مخاطبة عن الله خوطب بها في سره فسمع الواحد [ اسع تر بري ] وسمع الآخر [ الساعة ترى بري] وسمع الآخر [ ما أوسع بري ] فالمسموع واحد واختلفت أفهام المسامعين كما قال تعالى : { يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل } وقال سبحانه :{ قد علم كل أناس مشربهم }

فأما الذي سمع : اسع تر بري فمريد دل على الله تعالى بالنهوض إلى الله عزوجل بالأعمال فيستقبل الطريق بالجد فقيل له اسع إلينا بصدق المعاملة تر برنا بوجود المواصلة , وأما الثاني : فكان واصلاً إلى الله تعالى طاولته الأوقات فخاف أن تفوته المواصلة فقيل له ترويحاً على قلبه لما أحرقته نار الشغف الساعة ترى بري  وأما الآخر فعارف كشف له عن وسع الكرم فخوطب من حيث أشهد فسمع  ما أوسع بري