ما قال عن العيد

وخرج الإمام الشبلي رضي الله عنه من المسجد بعد أن صلى مع الناس صلاة العيد ورأى كلاً منهم قد تزين بلباسه فقال :

إذا لم تكن عيدي فما أصنع بالعيد       جرى حبك في قلبي كجري الماء في العود

وسمي العيد بذلك لمعاودته على الناس , وعند العارفين لأن الله تعالى يعود فيه على عباده بالرحمة والإحسان ولذلك يسمى عيد الفطر بيوم الجائزة كما جاء ذلك في الحديث   وعيد الفطر هو يوم واحد وهو أول شهر شوال وأما عيد الأضحى فهو أربعة أيام تسمى أيام التشريق كما جاء في الحديث :

أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل , وتسمى أيام التشريق لأنهم كانوا يشرقون فيها اللحم لئلا يفسد .

وفيه معنى لطيف وهو ظهور إشراقات أنوار الله تعالى على عباده الحجاج وغيرهم لأنهم راحوا يبتغون المنى في منى وذلك بعد أن غفر الله لهم يوم عرفة ثم قربهم في مزدلفة ثم أكرمهم وأتحفهم وأعطاهم مناهم في منى

وقال بعضهم

عيد وعيد وعيد صرن مجتمعة          وجه الحبيب ويوم العيد والجمعة